منوعات

أعراض نقص فيتامين د على الاطفال

 نعرض عليكم في موقع الجهراء اهم أعراض نقص فيتامين د على الأطفال، كما نعرض عليكم أيضا طرق الوقاية من

نقص فيتامين د.

 توضح النقاط الآتية أعراض نقص فيتامين د لدى الأطفال:

آلام العظام

 قد يعاني الأطفال المصابون بنقصٍ حادّ في فيتامين د من الآم العظام، وخاصّةً في الساقين، وقد تبدو أرجلهم

مقالات ذات صلة

 مُقوّسةً الشكل أو ما يدعى بـ Bow-legged، كما أنّهم قد يصابون بالوهن العضليّ، وبآلامٍ فيها، وتُعرَف هذه

الحالة باسم الكساح (

ضعف النمو

الذي يؤثّر عادةً في الطول، وقد يتأخر الأطفال المصابون بنقص مستويات فيتامين د في القدرة على البدء بالمشي.

تأخر الأسنان

 فقد يتأخر الأطفال المصابون بنقص فيتامين د في التسنين، كما يؤثر في تطوّر الأسنان اللبنية.

زيادة خطر الإصابة بالعدوى:

ففي حال النقص الشديد بمستويات فيتامين د فإنّ ذلك قد يرتبط بمشاكل في التنفس نتيجة لضعف عضلات الصدر،

والقفص الصدري لديهم.

التهيّج والانفعال.

اختلال مستويات الكالسيوم: الذي يؤدي لظهور بعض الأعراض، مثل: التكزز؛ وهو انقباض لا إرادي للعضلات،

وحدوث النوبات، واعتلال عضلة القلب.

نقص فيتامين د

يختلف فيتامين د اختلافاً كلّياً عن معظم الفيتامينات الأخرى؛ حيث إنّه يُعدّ من الهرمونات الستيرويدية التي تنتج عن

الكوليسترول عند تعرّض البشرة لأشعة الشمس؛ ولذلك غالباً ما يُشار إلى فيتامين د باسم فيتامين أشعة الشمس (

لكن يجدر التنويه إلى أنّ التعرّض لهذه الأشعة الشمس نادراً ما يُوفّر الكمّية الكافية من فيتامين د، أمّا نقص هذا الفيتامين

 فهو يعدّ من الأمور الشائعة، وبالتالي فإنّ من الضروري الحصول عليه عن طريق استهلاك المكمّلات الغذائيّة، أو من

النظام الغذائي؛ حيث إنّه يتوفر بكمّياتٍ جيّدةٍ في مجموعةٍ قليلةٍ من الأطعمة.

 كما يمكن معرفة مدى نقص فيتامين د حسب نتائج فحص مستواه في الدم، وهي مُوضحة فيما يأتي:

المعدل الطبيعي لفيتامين د:

حيث يتراوح المُعدّلُ الطبيعيّ لفيتامين د ما بين 50 إلى 125 نانومول/ لتر.

المستويات غير الكافية من فيتامين د: إذ إنّ النسبة التي تتراوح بين 30 إلى 49 نانومول/ لتر تشير إلى عدم حصول

الجسم على المستويات الكافية من فيتامين د.

خطر نقص فيتامين د:

يُعدُّ الشخص مُصاباً بنقص فيتامين د إذا كانت نسبة هذا الفيتامين تقلّ لديه عن 30 نانومول/ لتر.

زيادة مستوى فيتامين د بشكل كبير:

يعدُّ الشخص مصاباً بارتفاع فيتامين د إذا كانت نسبته في الدم أعلى من 125 نانومول/ لتر. أسباب نقص فيتامين د

يرجع نقص فيتامين د إلى عدّة أسباب، ونذكر منها ما يأتي:

  1. عدم الحصول على الكمّية الموصي بها من فيتامين د: وعادةً ما يحدث ذلك عند اتّباع نظامٍ غذائيٍّ نباتيٍّ صارم؛

 حيث إنّ معظم المصادر الطبيعيّة لفيتامين د متوفرةٌ في المصادر الحيوانيّة، مثل: الأسماك، وزيت السمك، وصفار البيض،

والحليب المُدعّم، ولحم كبد البقر.

  • التعرّض المحدود لأشعة الشمس: فقد يرتفع خطر نقص فيتامين د إذا كان الشخص من النوع الذي يفضّل البقاء في المنزل،

أو إذا كان يعيش بالقرب من خطوط العرض الشماليّة، أو في حال ارتداء الملابس الطويلة وأغطية الرأس، أو في حال أداء

 وظيفة تحول دون تعرضه لأشعة الشمس.

  • مشاكل الجهاز الهضمي: مثل؛ أمراض الأمعاء الالتهابية، كالتهاب القولون التقرّحي، ومرض كرون، ومرض حساسية القمح،
  • وسوء الامتصاص، والتليّف الكيسي؛ حيث تمنع هذه الأمراض أو تقلل من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د من الطعام المُتناول.
  • السمنة: على الرغم من عدم وضوح العلاقة حتى الآن بين أثر استهلاك مكملات فيتامين د في تقليل خطر الإصابة بالسمنة.

تعرف على اعراض نقص فيتامين د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى