منوعات

قصة طرد الأرواح الشريرة

نقدم لكم من خلال موقع الجهراء أجمل القصص المشوقة والتي نتلم منها دروس جميلة وعبر من الحياة، ونستخلص منها التجارب المفيدة.

 كما وتنمي هذه القصص القدرة على الإدراك وتفتح لكم افاق التخيل والتحليل.

قصة طرد الأرواح الشريرة

في أغسطس 2016 في شمال لندن، بدأ كينيدي إيف البالغ من العمر 26 عامًا في التصرف بشكل غريب وعدواني بعد ألم في حلقه.

مقالات ذات صلة

وبحسب ما ورد في الأخبار الرسمية، فإن الفتى قام بعض والده وهدد بقطع قضيبه.

واشتكى مراراً وتكراراً من وجود ثعبان بداخله قبل أن تقيده أسرته في سرير برباطات كابلات وقوة مفرطة.

كان كينيدي إيف مقيدًا بسريره لمدة ثلاثة أيام دون عناية طبية جراء طقوس طرد الأرواح الشريرة،

 وقد وضح شقيقه لخدمات الطوارئ بأن كينيدي إيف كان يشكو من الجفاف وأنه يعاني من مشاكل في التنفس إلا أنه قد فارق الحياة حينئذ وتم إعلان وفاته في الساعة 10:17 صباحًا.

 واتُهم جميع أفراد أسرة كيندي بالقتل غير العمد والتسبب في قتل الشخص البالغ باستخدام القوة الساحقة لطرد الأرواح الشريرة. وتم تبرئة جميع أفراد الأسرة من التهم في عام 2019.

نتمنى انت تكون القصة قد نالت اعجابكم واستخلصتم العبرة من القصة،

زورو موقعنا ليصلكم كل جديد.

لمتابعة المزيد من القصص الشوقة تابعونا عبر موقع الجهراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى